معاناة تلاميذ دوارايت يشو وتعمر يتمع النقل المدرسي.

admin
2020-10-29T22:16:00+00:00
محلية
29 أكتوبر 2020
معاناة تلاميذ دوارايت يشو وتعمر يتمع النقل المدرسي.

 ما زالت معاناة تلاميذ وتلميذات القاطنين بدوار ايت يشو وتعمريت، التابع للنفوذ الترابي لجماعة تغبالت اقليم زاكورة لم تنتهي بعد ،بالرغم من الشكايات العديدة فهؤلاء التلاميذ يضطرون إلى قطع مسافة أزيد من 10 كيلومترات للالتحاق بحجرات الدراسية بتانوية تغبالت التأهيلية التلاميذ المتضررون من غياب وسائل النقل المدرسي، والبالغ عددهم حوالي ازيد من 70 تلاميذ.

 حسب مصدر مطلع، في اتصال هاتفي ، يضطرون إلى قطع المسافة الفاصلة بين منازلهم وبين المدرسة  المذكورة مشيا على الأقدام، لتفادي الغياب والانقطاع عن الدراسة، مشددا على أنهم يعانون مشاكل كثيرة في ظل غياب أي تدخل من قبل الجهات المسؤولة لإنقاذهم من شبح الهدر المدرسي الذي يهدد العديد منهم، حسب تعبيره.كما عبّر هؤلاء التلاميذ المتضررين عن استيائهم من انعدام النقل المدرسي بالدوار الذي ينتمون إليه، مشددين على أنه بات يثير قلقهم بشكل جدي مع بداية كل موسم دراسي، وذلك في ظل لامبالاة الجهات المعنية بمثل هذه المطالب المشروعة والضرورية لحماية التلاميذ من الهدر المدرسي، ومؤكدين أن غياب النقل المدرسي بالدوار  يجعل معاناة الآباء تتضاعف، إذ يضطرون إلى مرافقة فلذات أكبادهم  إلى مكان المدرسة التي يتابعون فيها دراستهم بسبب خطورة الطريق ،التي هي عبارة عن واد (آسيف)…

ويتساءلون اولياء التلاميذ عن كيفية استيعاب هؤلاء التلاميذ لدروسهم في ظل قطعهم مسافة طويلة للوصول إلى الحجرات الدراسية، خصوصا في الظروف المناخية والطبيعية القاسية التي تتميز بها منطقة خصوصا  خلال فصل الشتاء، مشددا على ضرورة تدخل كل القائمين على الشأن التربوي بالمنطقة لإيجاد حل آني لهذا المشكل بعد التزايد المستمر لنسبة المنقطعين عن الدراسة

بقلم السيد باكي إسماعيل