منع ابناء الجالية والمهاجرة من الإستفادة في تقسيم اراضي الجموع بدوار ايت حدو يعود الى الواجهة.

منذ 3 دقائقآخر تحديث : منذ 3 دقائق
admin
أخبار محلية
منع ابناء الجالية والمهاجرة من الإستفادة في تقسيم اراضي الجموع بدوار ايت حدو يعود الى الواجهة.

نحن أبناء الجالية المغربية المقيمة بالخارج، على الرغم أننا نعيش في ديار المهجر إلا أننا نتشبث بأرضنا وأرض أجدادنا لأن هذا الإحساس بالدت يعطينا القوة او السبيل الوحيد الذي يجعلنا نكافح من أجل البقاء.

يقول يوسف  من دوار آيت حدو.

نحن أبناء العمومة من اصل آيت حدو أبا عن جد، لكن العائلة تقطن بمدينة بني ملال من وقت طويل.

في منطقتنا آيت احدو قررت الساكنة تقسيم أراضي الجموع وبدؤا في إجراءات قانونية من أجل التقسيم والكل سيستفيد من هذه القسمة يعني المهاجرين خارج أرض الوطن و داخل أرض الوطن، وكانت البهجة والسرور تضهر في وجوه الساكنة، لكن بعد مدة من هذا القرار تفاجئنا بتغيير قانون اللعبة أو بمصطلح آخر قانون التقسيم.

وأتى في هذا القرار الذي تشاور عليه كبار الساكنة أولياء أمور القبيلة أن كل من يقطن أو تقطن عائلته خارج أرض الوطن أو داخله لن يستفيد من هذه الأراضي لأسباب مجهولة، وكان الخبر مثل الصاعقة.

وبعد سماعنا بهذا القرار المفاجئ قررنا بدورنا أنا وأبناء العم رفع شكاية إلى الجهات الوصية، كل من:

السيد العامل بإقليم زاكورة 

والسيد وزير الداخلية (مدير الشؤون القروية )

تحت إشراف السيد القنصل العام للمملكة المغربية في برشلونة.

وكان طلبنا هو إن كان هناك قانون دستوري يمنع أن نستفيد من هذه الأراضي، وهذا القانون يشمل جميع جماعات أرض الوطن أو عرف يلزم القبائل بتطبيقه على أن يمنع المهاجرين من الإستفادة من أراضي الجموع نحن بدورنا سنلتزم بهذا القانون.

أما إن تبين أن لا وجود لمثل هذه القوانين أو تبين أن هناك خروقات في ما يخص هذه القسمة أؤكد أن الأمور لن تسير على خير وسنواصل في رفع شكايات وعرقلة الامور حتى تتدخل هذه الجهات.

يضيف يوسف ويقول:

نطالب المسؤولين داخل قبيلة آيت حدو ونائب الأراضي والعائلة المتواجدة والقاطنة حاليا بالدوار بالتدخل وتقديم استفسار عن هذا الوضع كما ذكرت اعلاه إن كان هناك قانون يفصل المهاجرين في هذا التقسيم يشمل جميع الجماعات والقبائل فلا يكون لنا إلا  أن نستسلم للأمر الواقع، لكن إن كانت خروقات أو طائفة الأقرب من المسؤول  تستفيد والأخرى لا تستفيد أو تبين أن هناك تدخل سياسي في هذا الموضوع فكلنا سنقف ضد هذا التقسيم وسنكون عرقلة أمام كل من سولت له نفسه اقصاءنا من بلدتنا وأرض أجدادنا.

ومن هنا نجدد طلبنا الى مسؤولي القبيلة أو اعيان القبيلة بالتدخل وتقديم تفسيرا واضحا لهذه الفئة التي تم فصلها في هذا القرار وإعطاء اسباب مقنعة حول فصلنا كأبناء الساكنة في اراضي أجدادنا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة