هذه أعمار والمستوى التعليمي لممثلي المغاربة في البرلمان والجماعات والجهات

admin
جهوية
29 سبتمبر 2021آخر تحديث : منذ 4 أسابيع

كشفت وزارة الداخلية، الأحد الماضي، عن
إحصائيات نوعية تهم أعمار والمستوى التعليمي للمنتخبين الذين فازوا خلال
انتخابات 8 شتنبر، بمقاعد في مجلس النواب، والجماعات المحلية ومجالس
الجهات.

مجلس النواب

وكشفت الإحصائيات التي كانت
مرفقة بالنتائج التفصيلية للانتخابات الأخيرة، أن 132 برلمانيا من الذين
أفرزتهم الانتخابات التشريعية، لا يتوفرون على شهادة البكالوريا، في حين
يتوفر 109 نواب منهم (27.59%) على تعليم ثانوي.

ووفقا للمعطيات
ذاتها، فإن المستوى التعليمي لـ21 برلمانيا (5.33%)، لا يتجاوز المستوى
الابتدائي. أمام البرلمانيون الأميون، فقد تراجعوا بشكل كبير في انتخابات
2021، حيث لم يتمكن من ولوج مجلس النواب إلا 3 نواب بدون أي مستوى دراسي.

وبالمقابل،
كشفت الإحصائيات الرسمية الصادرة عن وزارة الداخلية، أن 262 برلمانيا
بنسبة 66.33% يتوفرون على تعليم عالٍ، في الوقت الذي كانوا يشكلون في
الولاية السابقة 74.68%، أي أن هناك تراجعا بـ8.35%.

أما فيما يخص
المستوى التعليمي لنواب الأمة، فقد كشفت الإحصائيات ذاتها، أن 40 بالمائة
من المقاعد بمجلس النواب ظفر بها مُنتخبون أعمارهم فوق 55 سنة، أي ما يعادل
158 نائبا من أصل 395.

وأشارت وزارة الداخلية، إلى أن 33.92 بالمائة
من أعضاء مجلس النواب، أي ما يعادل 133 برلمانيا، تتراوح أعمارهم ما بين
45 و55 سنة، مضيفة أن 72 برلمانيا أعمارهم بين 35 و45 سنة، أي بنسبة
18.23%.

وتشير المعطيات الرسمية ذاتها، إلى أن الفئة العمرية أقل من
35 سنة، يمثلون في مجلس النواب، فقط 8.35 بالمائة، أي ما يعادل 32 برلمانيا
من أصل 395.

المجالس الجماعية

أما فينا يخص
المنتخبين في المجالس الجماعية، والبالغ عددهم 32513 منتخبا، فقد سجلت
وزارة الداخلية، وجود 10.3% من المستشارين الجماعيين لم يلجوا قط إلى مقاعد
الدراسة، وهو ما يعادل 3345 مستشارا، في حين لا يتوفر 27.12%، أي 8817 على
شهادة البكالوريا.

وفيما يخص الحاصلين على تعليم ثانوي، فيتراوح
عددهم 10826 منتخبا، أي بنسبة 33.3%، و9516 مستشار جماعي يتوفرون على تعليم
عالي بنسبة 29.27%، وفقا لإحصائيات وزارة الداخلية.

بالنسبة لأعمار
المنتخبين في مجالس الجماعات، تشير البيانات المنشورة على الموقع الرسمي
للانتخابات، إلى أن 22.84%، أي 7426 منتخب، سنهم أكبر من 55 سنة، و28.43%،
بما يعادل 9243 مستشارا جماعيا، أعمارهم ما بين 45 و55 سنة، و9071 منتخبا
أعمارهم ما بين 35 و45 سنة، و6772 منتخبا أعمارهم تقل عن 35 سنة.

مجالس الجهات

وفي
مجالس الجهات، أظهرت الإحصائيات النوعية التي كشفت عنها الوزارة
الداخلية،  أن المنتخبين الأميين باتوا خارج مجالس الجهات، بعدما كانوا
يشكلون في انتخابات 2015، نسبة 1.03 بالمائة، في حين سُجل صعود كبير
للمنتخبين الحاصلين على شهادات جامعية.

ووفقا للمعطيات الإحصائية
المتعلقة بالمستوى الدراسي للمنتخبين، المرفوقة بالنتائج التفصيلية
لانتخابات 8 شتنبر، فإن أكثر من ثلثي المنتخبين بالجهات، 67.99%، أي ما
يعادل 460 منتخبا، مستواهم التعليمي جامعي عالي.

وكشفت البيانات
ذاتها، أن 24.48% من المنتخبين بمجالس الجهات، أي ما يعادل قرابة 166
منتخبا، حاصلين على مستوى تعليمي ثانوي، في حين أن 7.52%، أي 50 منتخبا، لا
يتوفرون على شهادة البكالوريا.

وفي السياق ذاته، كشفت المعطيات
الاحصائية، المنشورة على الموقع الرسمي لوزارة الداخلية، أن 204 منتخبين
(30.09%) أعمارهم أكبر من 55 سنة، و233 منتخبا (34.37%) أعمارهم بين 45 و55
سنة.

فيما يخص الفئة العمرية بين 35 و45 سنة، فبحسب الأرقام التي
كشفت عنها وزارة الداخلية، فإنهم يمثلون 23.16%، أي ما يعادل 157 منتخبا،
في حين أن الفئة أقل من 35 سنة، تمثل 12.39% أي ما يعادل 84 منتخبا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.