بحضور رئيس الوزراء الجديد حزب التجمع الوطني للأحرار يستضيف الوزراء الجدد المنتمين للحزب في مكتبه السياسي

admin
أخبار محلية
12 أكتوبر 2021آخر تحديث : منذ أسبوعين

استضاف مقر التجمع الوطني للأحرار الوزراء الجدد في الحكومة والمنتمين للحزب في المكتب السياسي ، حيث يتعلق الأمر بـ: بشكيب بنموسى ، محسن الجزولي ، نبيلة الرميلي ، محمد صديقي وفاطمة الزهراء عمور ، وهذا الاجتماع هو الأولى بعد الانتخابات الأخيرة التي أجراها المكتب السياسي للحزب بعد تعيينه جلالة الملك رئيس الوزراء الجديد.

6165798cb1f54 668x355 1 - تغبالت بريس

وأوضح البيان أن هذا الاجتماع كان مناسبة لاستدعاء مطول وعميق نص الخطاب الملكي الذي ألقاه جلالة الملك محمد السادس بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة الأولى من الفصل التشريعي الحادي عشر ، مشيرا إلى محتوياته والتوجيهات المختلفة التي قدمها الملك للحكومة والبرلمان.

616578a1e24a9 1536x1024 1 - تغبالت بريس

وفيما يتعلق بالانتخابات الأخيرة ، كشف المصدر نفسه أن أعضاء المكتب السياسي أبدوا ارتياحهم للنتائج التي حققها الحزب خلال جميع المزايا التي شهدتها المملكة خلال هذا العام ، وآخرها انتخاب أعضاء مجلس النواب. مجلس المستشارين ، مؤكدا أن الحزب سيبذل قصارى جهده للوفاء بالتزاماته خلال مختلف محطات الاتصال مع المواطنين.

6165798c14f2d 668x355 1 - تغبالت بريس

كما شكر أعضاء المكتب السياسي وزراء الحزب الذين شاركوا في الحكومة السابقة ، مذكرين بالنتائج الإيجابية التي حققوها في القطاعات التي كانوا على رأسها ، كما قدموا خالص شكرهم للمنسقين الإقليميين والهيئات الموازية. لانخراطهم المستمر في مختلف المحطات التي عرفها الحزب في أفق تعزيز موقعه في النسيج الوطني.

6165798e3254a 668x355 1 - تغبالت بريس

تجدر الإشارة إلى أن يجوز لأعضاء المكتب السياسي وهنأوا الوزيرات ، أعضاء الحكومة الحالية ، مشيرين إلى إشرافهن على قطاعات مهمة ، كما أكدوا على مدى مشاركة المرأة في الحكومة ، مما يعزز جهود بلادنا للتحرك نحو تحقيق التكافؤ ، فضلا عن تعزيز حضورها. المرأة في مختلف المؤسسات الدستورية. ورحب المكتب السياسي بالوزراء الجدد الذين نالوا الثقة الملكية ، مما يبرز انفتاح الحزب على الطاقات في مختلف المجالات.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.