بيان التضامن

admin
أخبار محلية
24 أكتوبر 2021آخر تحديث : منذ شهرين

تتابع الفدرالية المغربية لناشري الصحف بمنطقة مراكش آسفي بقلق وإدانة كبيرين متابعة الصحفية نوال الجوهري مديرة موقع (الواحد 24) في قضية تشهير. .
وفاجأ الاتحاد بالإجراءات المتخذة بحق الزميلة نوال الجوهري ، بعد أن تمت متابعتها بقانون العقوبات بدلاً من قانون الصحافة والنشر.
وفي حين يرفض الاتحاد هذا النهج المغالط في روح القانون والدستور المغربي ، فإنه يلتزم بتنفيذ القانون المنظم لمهنة الصحافة ، ويعتبر إبعادها بمثابة إفراغها من محتواها ومضمونها وتجريدها من أي شرعية.
كما أكد الاتحاد المغربي لناشري الصحف بمنطقة مراكش آسفي تضامنه المطلق وغير المشروط مع الزميلة نوال الجوهري ، معلنا في الوقت ذاته دعمه المطلق لها في الشكوى الكيدية المرفوعة ضدها أمام القضاء المختص ، أملا في أن وستعمل السلطة القضائية على معالجة القضية وحماية الصحفية مؤكدة ثقتها الكبيرة في استقلال وعدالة القضاء.
حول المكتب الإقليمي الاتحادي

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.