آخر اكتشاف حول خصوبة الرجال .. “تهديد” قادم من الجو

admin
أخبار محلية
31 أكتوبر 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد

خلص باحثون أمريكيون إلى أن الهواء الملوث يؤثر سلبًا على الحيوانات المنوية لدى الرجال ، في أحدث اكتشاف حول تأثيرات الهواء الملوث على صحة الإنسان.

وقد أشارت الأبحاث العلمية إلى أن تلوث الهواء يزيد من مخاطر الإصابة ببعض الاضطرابات التي تتراوح من السمنة إلى مرض السكري.

الجديد في هذا المجال جاء في دراسة أجراها باحثون في كلية الطب بجامعة ميريلاند ، والتي أظهرت أن تلوث الهواء قلل من الحيوانات المنوية في الفئران عن طريق التسبب في التهاب في الدماغ.

بينما قال الباحث الرئيسي في الدراسة ، Zhikang Ying: “النتائج التي توصلنا إليها تظهر أن الضرر الناجم عن تلوث الهواء يؤدي على الأقل إلى انخفاض في عدد الحيوانات المنوية ، ويمكن علاجه عن طريق إزالة الالتهاب في أدمغة الفئران”.

وأضاف أيضًا أنه يظهر أنه يمكن للعلماء تطوير علاجات يمكن أن تقلل من هذه المخاطر أو تعالجها تمامًا.

جاءت هذه الدراسة الجديدة في إطار المساعي العلمية لفهم أسباب انخفاض أعداد الحيوانات المنوية لدى الرجال في السنوات الأخيرة.

وأشارت الدراسة إلى أن حوالي 92 في المائة من سكان العالم يعيشون في مناطق يتجاوز فيها مستوى الجزيئات الدقيقة في الهواء التي يقل قطرها عن 2.5 ميكرومتر الحد الأدنى من معايير السلامة التي وضعتها منظمة الصحة العالمية.

يمكن أن يأتي تلوث الهواء من عوادم المركبات وانبعاثات المصانع وحرائق الغابات وغير ذلك.

أثناء الدراسة ، اختبر الباحثون مجموعتين من الفئران ، تعرضت إحداهما لهواء ملوث والأخرى لم تتعرض له ، ثم فحصوا الحيوانات المنوية لهذه الحيوانات ، ليجدوا أنها كانت أقل في المعرضين للهواء الملوث ، كما قاموا بفحص الحيوانات المنوية. وجدت التهابًا في أدمغتهم.

تحتوي هذه الدراسة أيضًا على نتائج لها آثار تتجاوز مجرد الخصوبة ، حيث توجد العديد من الحالات ، مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري وأمراض القلب ، التي يمكن أن تنجم عن التهاب الدماغ بسبب تلوث الهواء.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.