هذه هي قرارات البرلمان الأوروبي بخصوص وقف الجزائر لتوريد الغاز لأوروبا

admin
أخبار محلية
4 نوفمبر 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد

أصدر رئيس وفد البرلمان الأوروبي للعلاقات مع الدول المغاربية ، أندريا كوزولينو ، بيانا أمس الأربعاء ، اعتبر فيه القرار الجزائري بوقف إمداد أوروبا بالغاز عبر خط الأنابيب المغاربي الأوروبي “مصدر قلق بالغ. “

وأوضح كوزولينو أن اتفاقية التوريد التي ألغتها الجزائر “تهم فورا ليس المغرب فقط بل الاتحاد الأوروبي أيضا” ، مشيرا إلى أنه “مهما كانت الأسباب وراء اتخاذ مثل هذا القرار” ، فإن توظيف إمدادات الغاز كوسيلة للضغط لا يمكن أن يشكل حل “مناسب”.

وقال “هذا صحيح بشكل خاص خلال الفترة الحالية من الضغط المرتفع على أسعار الطاقة ، عندما يكون المواطنون الأوروبيون هم من قد يدفعون الثمن”.

ودعا رئيس وفد البرلمان الأوروبي للعلاقات مع دول المغرب العربي “الحكومة الجزائرية إلى إعادة النظر في هذا القرار واستئناف عملية الحوار”.

وأضاف كوزولينو: “كما أدعو الإدارة الأوروبية للعمل الخارجي والمفوضية الأوروبية لإطلاق مبادرة دبلوماسية تهدف إلى تشجيع السلطات الجزائرية على مراجعة قرارها”.

أثار قرار الجزائر الأحادي بعدم تجديد عقد تزويد أوروبا بالغاز عبر خط الأنابيب المغاربي الأوروبي الذي يعبر المغرب ردود فعل كثيرة من المسؤولين السياسيين وأعضاء البرلمان الأوروبي ، الذين يعتبرون ذلك ابتزازًا لأوروبا.

بالنسبة لعضو البرلمان الأوروبي دومينيك ريكي ، من خلال استهداف المغرب ، “لقد لمست الجزائر أوروبا في وقت غير مناسب بشكل خاص” ، مشيرًا إلى أن “هذا الإغلاق سيكون له في النهاية عواقب على دخل الجزائر”.

وفي نفس السياق ، تم استجواب الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية ، جوزيب بوريل ، رسميًا بشأن هذه القضية من قبل البرلمان الأوروبي.

في سؤال مكتوب وجهه عضو البرلمان الأوروبي أنطونيو تاجاني ، الرئيس السابق للبرلمان الأوروبي ، والنائب الأوروبي ماسيميليانو ساليني ، تم التشكيك في الدبلوماسية الأوروبية بشأن هذا القرار الأحادي للجزائر ، الذي يقوض المصالح الاستراتيجية لأوروبا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.