استنفار أمني في ساحة الحارتي بسبب احتجاج الرافضين لإذن التطعيم

admin
أخبار محلية
8 نوفمبر 2021آخر تحديث : منذ 3 أسابيع

شهدت ساحة “الحارثي” بكانتون “جليس” ، أمس الأحد ، حالة استنفار أمنية قبل بدء الاحتجاج برفض السماح بالتطعيم.

حيث دعت الجبهة الاجتماعية المحلية بمراكش نشطاءها ومقاتليها وجميع المواطنين إلى الانخراط على نطاق واسع في وقفات احتجاجية شعبية ومسيرات احتجاجية سلمية الساعة الرابعة عصرًا.

فيما أعلنت الجبهة ، في بيان تلقت جريدة “زاكورة برس” ، نسخة منها ، دعمها الكامل ودعمها للحركات الجماهيرية الرافضة لتقييد الحريات ومعارضة موجة الغلاء البغيض ، معربة عن إدانتها الشديدة للحركات الجماهيرية. ما أسماه “غطرسة المستودع واستبداده” على حساب السلطة وكرامة المواطن.

وأشارت الجبهة إلى أن الوضع الحالي يتسم بارتفاع صاروخي على كافة المواد الغذائية والوقود ، وكذلك لهيب فواتير المياه والكهرباء ، في ظل تنامي مظاهر الفقر والهشاشة والبطالة والتسول نتيجة مخلفات الحرب. الإجراءات والقرارات غير الشعبية للدولة التي تخدم أجندات المؤسسات النقدية الدولية ، واستغل “الراعي” المحلي غطاء جائحة كورونا ، ناهيك عن الاعتماد الكامل والأعمى على المراكز “الصهيونية الإمبريالية”.

كما أعربت الجبهة في بيانها الأخير عن “إدانتها للانتهاكات الصارخة للحق في التظاهر السلمي والتقييد المنهجي لحرية الرأي والتعبير” ، معربة عن “تضامنها المطلق مع جميع ضحايا هذه الانتهاكات” ودعت إلى ” الإفراج الفوري عن جميع المعتقلين وإسقاط المتابعات “. في حقهم “.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.