قاضي مراكش “المزور” يرفض محاكمته عن بعد بتهمة “الامتناع عن دفع النفقة”

admin
أخبار محلية
9 نوفمبر 2021آخر تحديث : منذ 3 أسابيع

بعد أن رفض محاكمته عن بعد ، من المقرر إحضار المدعو “أ. ب.” (44 سنة) ، المعروف في وسائل الإعلام باسم “قاضي مراكش المزور” ، من السجن لمحاكمته صباح غد الأربعاء 10 نوفمبر. ، أمام غرفة استئناف الجنح الابتدائية بمراكش في ملف آخر يليه اتهم بـ “حجب النفقة عمدا” عن ابنه ، بالتزامن مع التحقيق التحضيري الجاري معه من قبل قاضي التحقيق في نفس المحكمة ، للاشتباه في – ارتكاب اتهامات تتعلق بـ “انتحال صفة مهنة ينظمها القانون دون اكتساب شروطها ، والاحتيال ، ومحاولة الاحتيال ، والتحريض على الدعارة ، وتقديم مثال سيئ ، والتهديد بارتكاب جناية ، وقبول شيك كضمان”.

كما ردت المحكمة ، خلال جلسة الأربعاء الماضي ، على التماسين قدمهما المتهم ، الذي أصر على حقه في حضور المحاكمة ، رافضًا إجراء محاكمته عن بعد عبر الاتصال المباشر عبر الشاشة من سجن “العدية”. وقد منحه ذلك ، للمرة الثانية على التوالي ، أسبوعًا لتكليف محامٍ بالدفاع عنه في هذه القضية ، التي أدين فيها مبدئيًا ، الخميس 23 سبتمبر ، بالسجن شهرين وغرامة 3000 درهم.

وجاءت متابعته في هذا الملف على خلفية الشكوى التي قدمتها زوجته السابقة متهمة إياه بـ “تعمد الامتناع عن دفع النفقة لابنه” بقيمة مالية قدرها 27891 درهم لمدة تصل إلى حوالي ثلاث سنوات ، قبل أن تتبعه النيابة العامة في قضية القبض عليه. جنحة “تعمد الامتناع عن نفقة ابنه في موعدها” المنصوص عليها وعقوبتها في الفقرة الأولى من الفصل 480 من قانون العقوبات التي تنص على أن يعاقب بالحبس من شهر إلى سنة وبغرامة من 200 إلى 2000 درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين فقط من صدر بحقه حكم نهائي أو واجب النفاذ مؤقتاً بدفع النفقة لزوجه أو أحد أصوله أو فروعه وامتنع عمداً عن دفعها في موعدها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.