الجلطة وصلتها بالدهون .. دراسة تكشف الحقيقة

admin
أخبار محلية
12 نوفمبر 2021آخر تحديث : منذ أسبوعين

خلصت دراسة جديدة إلى أن نوع الدهون الذي لا يتم التقليل من شأنه ، وهو ما يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

وقالت الدراسة إن الدهون من مصادر حيوانية تزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية أكثر من الدهون من الخضار.

لطالما ارتبطت الدهون في النظام الغذائي بزيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية ، لكن الدراسة الجديدة وجدت أن هذا الاعتقاد ليس دقيقًا تمامًا.

السكتة الدماغية هي السبب الرئيسي الخامس للوفاة في الولايات المتحدة ، ويحاول خبراء التغذية منذ فترة طويلة فهم كيف يلعب النظام الغذائي دورًا في هذه المشكلة الصحية الخطيرة.

قال المؤلف الرئيسي للدراسة ، فنجلي وانج: “إذا كان بإمكان الجميع إجراء تغييرات بسيطة على نظامهم الغذائي ، مثل تقليل كمية اللحوم الحمراء والمعالجة ، فإن الآثار المترتبة على الصحة العامة ستكون هائلة”.

قدم وانغ ، الأستاذ في كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد ، نتائج دراسته في مؤتمر لجمعية القلب الأمريكية ، يوم الاثنين ، ولم تنشر الدراسة بعد في مجلة علمية.

تستند الدراسة إلى بيانات من أكثر من 117000 متخصص في الرعاية الصحية ، على مدار 27 عامًا ، وتركز على الأنظمة الغذائية للناس والظروف الصحية.

تحدث السكتة الدماغية عندما ينقطع تدفق الدم إلى جزء من الدماغ ، مما يتسبب في عدم حصول خلايا وأنسجة المخ على الكمية اللازمة من الأكسجين والمواد المغذية ، مما قد يؤدي إلى الوفاة.

وخلصت الدراسة إلى أن أولئك الذين تناولوا الدهون النباتية غير المصنعة ، مثل زيت الزيتون ، كانوا أقل عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 12٪.

وأظهرت الدراسة أن تقليل الدهون الحيوانية كان له آثار إيجابية على صحة الإنسان ، حيث كانوا أقل عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية.

في المقابل ، كان أولئك الذين تناولوا الدهون الحيوانية ، وخاصة من اللحوم الحمراء والمعالجة ، أكثر عرضة للإصابة بسكتة دماغية بنسبة 16 في المائة مقارنة بمن لم يتناولوها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.