تسريب جديد يكشف ما يخفيه فيسبوك عن مستخدميه

admin
أخبار محلية
14 نوفمبر 2021آخر تحديث : منذ أسبوعين

كشفت تسريبات جديدة من داخل شركة “فيسبوك” الأمريكية تفاصيل أخرى حول الدراسات المرعبة التي تخفيها الشركة الأمريكية عن مستخدميها.

ونشرت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية تفاصيل تلك الدراسات السرية التي ترصد أن فيسبوك على دراية بمستوى “إشكالية” استخدام مواقعها ومنصاتها على مستخدميها.

وجدت دراسة داخلية أن 1 من كل 8 مستخدمين للفيسبوك يعاني من الاستخدام الإجباري لوسائل التواصل الاجتماعي ، مما يؤثر سلبًا على نومهم وعملهم وعلاقاتهم ؛ هذا ما يسميه البحث العلمي “إدمان الإنترنت”.

أشارت الدراسة إلى أن Facebook قد جمعت فريقًا كاملاً يركز على رفاهية المستخدم ، واقترحت عدة طرق لتقليل الاستخدام الإشكالي لمنصاتها.

لكن فجأة قرر Facebook إيقاف عمل هذا الفريق في عام 2019 ، غير مهتم بصحة مستخدميه.

ودافعت براتيتي رايشودري ، نائبة رئيس الأبحاث في Meta أو Facebook ، عن الدراسات ، متهمة الصحيفة بتشويهها وإخراجها من محتواها.

وأضافت: “لقد شارك Facebook ودعم جميع جهودنا لفهم مستخدمينا وتمكينهم من استخدام جميع خدماتنا بشكل أفضل وإدارة الاستخدام الإشكالي”.

وتابعت قائلة: “لا يساوي الاستخدام الإشكالي أبدًا إدمان الإنترنت ، ومع ذلك فقد قدمنا ​​العديد من الميزات لمساعدة الأشخاص على إدارة تجاربهم بشكل أفضل وأكثر صحة”.

الدراسات الأخيرة هي جزء من سلسلة نشرتها الصحيفة الأمريكية ضمن مجموعة من الوثائق التي سربتها الموظفة السابقة في فيسبوك فرانسيس هيوجين ، والتي تكشف عن انتهاكات جسيمة ارتكبتها المنصة بحق مستخدميها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.