اليوم العالمي للسكري .. يواصل المغرب الاستثمار في رعاية مرضى السكري والوقاية منه

admin
أخبار محلية
15 نوفمبر 2021آخر تحديث : منذ 3 أسابيع

أكدت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية أن المغرب يواصل الاستثمار في رعاية مرض السكري والوقاية منه والعمل على ضمان حصول كل شخص مصاب بالسكري على الرعاية التي يحتاجها.

وأوضحت الوزارة في بيان أصدرته بمناسبة اليوم العالمي للسكري (14 نوفمبر) ، أن منظمة الصحة العالمية والاتحاد الدولي للسكري اختارا هذا العام موضوعًا بعنوان “وصول مرضى السكر إلى الرعاية الصحية” تحت شعار ” دبا قبل اي وقت .. نحمي رأسي ونتحكم في السكري ديالى “. السيطرة على مرض السكري هي مسؤولية فردية وجماعية يجب ترجمتها إلى عمل منسق ومتضافر بين العديد من الجهات الفاعلة.

وأوضحت أن نمط الحياة الصحي يمكن أن يؤخر أو يتجنب ظهور مرض السكري من النوع 2 ، موضحة أن هذا النمط يعتمد بشكل أساسي على التغذية السليمة والمتوازنة والنشاط البدني المنتظم وتجنب التدخين.

كما لفتت الانتباه إلى أهمية التشخيص المبكر للأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالمرض من أجل العناية بسرعة وتجنب المضاعفات ؛ ستعمل الرعاية المناسبة لمرض السكري على تجنب المضاعفات الخطيرة والمكلفة وتقليل الوفيات المبكرة.

بالنظر إلى سياق وباء Covid-19 ، يصبح التواصل أكثر إشكالية لأن معدل الوفيات المرتبط بهذا الوباء أعلى بشكل ملحوظ لدى الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة ، وخاصة مرض السكري ، لأنهم معرضون لخطر الإصابة بأشكال حادة من مرض Covid-19.

وفي هذا السياق لفتت الوزارة الانتباه إلى أهمية احترام الإجراءات الاحترازية ضد وباء كوفيد -19 والمتمثلة في ارتداء الكمامة والابتعاد الجسدي وغسل اليدين أو تعقيمهما وتجنب التجمعات ، مضيفة أن اللقاح ضد كورونا يقي من الأشكال الخطيرة. Covid-19 ، خاصة في الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة.

ووفقًا للمصدر نفسه ، يعتبر مرض السكري تحديًا عالميًا للصحة العامة ، حيث وصل إلى أرقام وبائية مقلقة أدت إلى تفاقم الآثار الاجتماعية والاقتصادية.

وأشارت الوزارة ، بناء على المسح الوطني للأمراض غير السارية في المغرب عام 2018 ، إلى أن عدد مرضى السكري البالغين يقدر بنحو 2.7 مليون ، 49٪ منهم غير مدركين لمرضهم و 2.2 مليون مصابين بمقدمات السكري. بالإضافة إلى ذلك ، هناك حوالي 20000 طفل مصاب بمرض السكري.

تتولى وزارة الصحة والحماية الاجتماعية رعاية أكثر من مليون مريض بالسكري في مؤسسات الرعاية الصحية الأولية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.