إقليم تنغير.. يوم تكويني حول تنمية سلسلة الزعفران بإكنيون

admin
جهوية
16 نوفمبر 2021آخر تحديث : منذ أسبوعين
AVvXsEj8pBelNbmPve Ty5GAwgrbbTwF4 n2FXRdCp8MitCBm5lRlmaN9fSZIAfaNfNnuaRlGIh83nCbu vGhPukepVJjYtjK61ksh 9tNlmbrlP1Y6e9wgqY0xvyEkOdw5DFh7gLbBV29lo73bv 1EZ9k20VYavpyK7huTpG Cjxm1eyM TOtAbcxkZiReEeg=w640 h426 - تغبالت بريس


و م ع

نظمت الغرفة الفلاحية بجهة درعة – تافيلالت، مؤخرا، يوما تكوينيا حول تنمية سلسلة الزعفران، لفائدة المزارعين بجماعة إكنيون (إقليم تنغير).

وأفادت الغرفة الفلاحية بالجهة، بأن الهدف من هذه المبادرة يكمن في تكوين مزارعي الزعفران بهذه الجماعة التابعة لإقليم تنغير، على تقنيات تمكنهم من الرفع من إنتاجهم وتثمينه.

كما ركزت هذه الدورة التكوينية، التي تأتي في إطار أنشطة الاستشارة والإرشاد للمزارعين في مجال تدبير مشاريعهم وتحسين مردوديتها، على توسيم زعفران إكنيون وتسويقه على المستويين الوطني والدولي.

واستفاد المشاركون في هذا اليوم التكويني، من عمليات تحسيسية، خاصة حول أهمية الممارسات الجيدة في مجال زراعة الزعفران، والتدبير المعقلن لمياه الري، وتقنيات من أجل فلاحة مستدامة.

كما يتعلق الأمر بتعزيز التعاون بين مختلف الفاعلين في مجال زراعة الزعفران على مستوى جماعة إكنيون، ولا سيما المزارعين والهيئات المهنية والتعاونيات والغرفة الفلاحية بالجهة.

وشكل هذا اللقاء، أيضا، مناسبة لمناقشة الاكراهات التي تواجه التعاونيات الفاعلة في مجال زراعة الزعفران في هذه المنطقة.

وتم تنظيم هذه الدورة التكوينية وفقا لاستراتيجية “الجيل الأخضر 2020 -2030” التي تهدف، من بين أمور أخرى، إلى تحسين مردودية المنتجات الفلاحية وجودتها.

وتضطلع زراعة الزعفران بدور سوسيو – اقتصادي مهم على مستوى جهة درعة – تافيلالت، مما يمكن من تنمية مجالات الإنتاج وتوفير دخل إضافي للساكنة القروية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.