تنغير: عامل الإقليم يضع الحجر الأساس لمؤسسات تعليمية بمناسبة الذكرى ال 66 لعيد الاستقلال المجيد

admin
فيديوهات
17 نوفمبر 2021آخر تحديث : منذ أسبوعين
تنغير: عامل الإقليم يضع الحجر الأساس لمؤسسات تعليمية بمناسبة الذكرى ال 66 لعيد الاستقلال المجيد

تنغير انفو

أشرف السيد حسن زيتوني، عامل إقليم تنغير والوفد المرافق لهما، اليوم 17 نونبر 2021، على وضع الحجر الأساس لبناء قسم داخلي للإناث بثانوية صلاح الدين الأيوبي ومدرسة المجد الابتدائية بالقطب الحضري بجماعة تنغير، بمناسبة تخليد الذكرى ال 66 لعيد الاستقلال المجيد.

المشروعان سيساهمان في توسيع العرض المدرسي وتجويده بالجماعة وتشجيع الفتاة بالعالم القروي على التوجه نحو الشعب التقنية، تنفيذا للبرنامج المادي للمديرية في إطار تنزيل المشروع رقم 2 المتعلق بتطوير وتنويع العرض المدرسي وتحقيق إلزامية الولوج، من حقيبة تفعيل أحكام القانون رقم 51.17 الخاص بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.

بطاقتان تقنيتان حول المشروعين:
بطاقة مشروع بناء القسم الداخلي للإناث بالثانوية التأهيلية صلاح الدين الأيوبي بالجماعة الترابية تنغير:

تبلغ الطاقة الاستيعابية 120 سرير، بمساحة مغطاة 1840 متر مربع، وبتكلفة مالية بلغت 5.804.604 درهم. يتضمن المشروع عدة مرافق هامة: مراقد (120 سرير)، مكاتب إدارية، مطعم، مسكنين وظيفيين، مستودعات وقاعات ذات وظائف خاصة.

المشروع يستهدف تشجيع تمدرس الفتاة القروية بالشعب التقنية تحقيقا لتكافؤ الفرص وتنفيذا للمشروع رقم 13 المتعلق بإرساء نظام ناجع للتوجيه المبكر والنشيط المدرسي والمهني والجامعي من الحقيبة السالفة الذكر.

بطاقة إحداث مدرسة المجد الإبتدائية بالقطب الحضري بالجماعة الترابية تنغير.

تبلغ طاقتها الاستيعابية 400 مقعد، على مساحة تبلغ 5618 متر مربع، المغطاة منها 956 متر مربع، بتكلفة مالية بلغت 4.966.194 درهم.

يضم المشروع ست حجرات دراسية، إدارة، مسكن وظيفي وآخر للحارس، قاعة الموارد للدعم والتأهيل وقاعات ذات وظائف مختلفة.

تم تمويل المشروعين من ميزانية الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت التي فوضتها للمديرية الإقليمية تنغير. ومن المتوقع أن تنتهي الأشغال في المشروعين في غضون 12 شهرا اعتبارا من نونبر الجاري.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.