الوزيرة نادية فتاح العلوي تؤكد أن مشروع قانون المالية لعام 2022 يحمل نفساً اجتماعياً “حقيقياً”

admin
أخبار محلية
20 نوفمبر 2021آخر تحديث : منذ أسبوعين

أكدت وزيرة الاقتصاد والمالية ، نادية فتاح العلوي ، الجمعة بالرباط ، أن مشروع قانون المالية 2022 يحمل روح اجتماعية “حقيقية” ويفي بالتزامات الحكومة ببناء دولة اجتماعية.

وقالت الوزيرة ، في ردها خلال المناقشة العامة لمشروع قانون المالية 2022 في لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس المستشارين ، إن أولويات وأبعاد هذا القانون تتماشى تمامًا مع أهداف ومحتويات برنامج الحكومة وتحمله. روح اجتماعية “حقيقية”.

واعتبرت أن أكثر من 40٪ من إجمالي النفقات المتوقعة في مشروع قانون المالية تم تخصيصها لقطاعي التعليم والصحة اللذين احتكرا ما يقرب من 54٪ من إجمالي المراكز المالية المحدثة.

وأشار فتاح العلوي إلى أن نصف الزيادة المسجلة البالغة 10 مليارات درهم في الموازنات الاستثمارية من إجمالي الموازنة العامة للدولة خصصت للتعليم والصحة ، والنصف الآخر خصص لتوظيف الشباب ، في إطار التخصص والتنفيذ. مشاريع صغيرة.

إضافة إلى ذلك ، توقف الوزير عند برنامج “فرصة” الموجه للشباب الراغبين في بدء عمل تجاري ، والذين يكافحون لإيجاد موارد إضافية للقروض التي يمنحها البنك في إطار برنامج “انطلاقة”.

وفي هذا الصدد ، أوضح فتاح العلوي أن الحكومة حرصت أيضًا على إنجاح هذا البرنامج ، من خلال اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة بالتعاون مع جميع الشركاء الوطنيين والدوليين لضمان المتابعة والتوجيه والتدريب اللازمة للشباب ذوي الإعاقة. المشاريع في جميع مراحلها بهدف تعزيز فرص نجاح هذه المشاريع وضمان استدامتها. .

من جانبهم ، أشاد المستشارون باللجوء إلى الاستثمار العام في مشروع قانون المالية ، والإصلاحات الضريبية التي تستهدف الشركات ، والبرامج الهادفة إلى تشغيل الشباب ، فضلاً عن ورش العمل الملكية الكبيرة حول الحماية الاجتماعية.

كما اقترحوا اتخاذ إجراءات لتشجيع البحث العلمي ، وزيادة الميزانية المخصصة للجهات ، وتبسيط الإجراءات الإدارية لتشجيع الاستثمارات ، واعتماد خطة وطنية للتعليم موازية للخطط الاقتصادية والاجتماعية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.