الابتعاد عن الأرق .. “فائدة رائعة” للتدريب على النوم

admin
أخبار محلية
26 نوفمبر 2021آخر تحديث : منذ 4 أيام

النوم مفيد للصحة بالإضافة إلى التدريب الذي يؤهلك لذلك ، وقد وجد العلماء أخيرًا فائدة جديدة لهذا التدريب تتجاوز غرضه الأساسي.

ذكرت شبكة CNN أن دراسة جديدة خلصت إلى أن الخضوع للتدريب على النوم يساعد في منع الاكتئاب الذي يصيب البالغين ، وخاصة البالغين.

والمقصود بالتمرين على النوم أن يخضع الإنسان لتمارين سلوكية ومعرفية تساعده على التخلص من العادات السيئة وتهيئ جسده وعقله للنوم.

ونشرت نتائج الدراسة في مجلة “جاما” العلمية المتخصصة في الطب النفسي ، يوم الأربعاء.

وكانت الدراسة عبارة عن تجربة على مجموعتين من الأشخاص فوق سن الستين يعانون من الأرق ولا يعانون من الاكتئاب.

استمرت التجربة لمدة شهرين ، وعملت الدراسة على تثقيف أفراد إحدى المجموعتين حول النوم ، مثل الحديث عن أهمية النوم الصحي والإجراءات اللازمة قبل النوم ، وتأثيرات الضغط على جودة النوم. النوم ، ولكن لم يكن هناك من يساعدهم في هذا التدريب ، كان عليهم تلقي المعلومات وتدريب شؤونهم دون تدخل من الباحثين.

أما المجموعة الثانية فقد تلقوا تدريبات سلوكية على النوم من قبل معالجين مدربين.

بعد انتهاء التجربة ، تابعت الدراسة 291 شخصًا لمدة 3 سنوات على أساس شهري ، وسئل المشاركون عن أعراض الاكتئاب.

يقول مؤلف الدراسة وأستاذ الطب النفسي ، مايكل إروين ، إن المجموعة التي تلقت تدريبًا على العلاج بمساعدة المدرب غالبًا ما حافظت على التدريب في حياتهم ، وكانت النتائج جيدة.

وأضاف أن حوالي ثلث الأشخاص في هذه المجموعة لم يعانوا من الأرق ، فيما أظهرت المجموعة التي تلقت التثقيف بشأن النوم “نتائج متواضعة في تحسين وعلاج الأرق ، والتحسن لم يكن دائمًا”.

ضع في اعتبارك أن العلاج المعرفي والسلوكي لشخص ما فعال ، لأن المدرب يساعد الشخص على إعداد نفسه.

قال تشارلز رينولدز ، أستاذ الطب النفسي للمسنين في المركز الطبي بجامعة بنسلفانيا ، والذي لم يشارك في الدراسة ، إن نتائج الدراسة تظهر طريقة جديدة تمامًا لمعالجة مشكلة الاكتئاب المتزايدة.

في الماضي ، أظهرت العديد من الدراسات أن الأرق عامل خطر رئيسي للاكتئاب.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.